الرئيسية أخبار الشمال مشروع إعادة إسكان حي الرومان بمدينة الحسيمة بين الإشاعات المنشورة ببعض المواقع والحقيقة

مشروع إعادة إسكان حي الرومان بمدينة الحسيمة بين الإشاعات المنشورة ببعض المواقع والحقيقة

كتبه كتب في 11 يناير 2020 - 7:35 م

بعد أن قامت مجموعة من المواقع الالكترونية بإقليم الحسيمة بنشر مقالات تخص ساكنة حي الرومان مفادها أنهم يطالبون بإنصافهم بعد إخلائهم من منازلهم بوعود وهمية، إرتأت لجنة تتبع إعادة إسكان حي الرومان بتوضيح بعض المغالطات التي نشرتها بعض المواقع وذلك عبر بيان صادر عن اللجنة لتوضيح الملابشات التي تهم الموضوع.

حيث نشرت اللجنة في بيان لها توصل موقع شمال بريس بنسخة منه، ما يلي:

  1. تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، الرامية إلى العناية بساكنة دور الصفيح، وتوفير السكن اللائق لهذه الفئة. عملت السلطات المحلية والجماعية على إيلاء عناية خاصة لهذا الحي، وذلك بتوفير الإعتمادات اللازمة بغرض إعداد تجزئة سكنية لتوفير بقع أرضية مجهزة لفائدة هاته الساكنة، تم الشروع في إنجازها سنة 2018.
  2. إن حي الرومان يحتوي على ما يناهز 90 منزلا قصديريا تم بنائه بصفة عشوائية من طرف ساكنة الحي.
  3. انخراط أغلبية الساكنة بشكل إجابي في إخلاء منازلهم طواعية باستثناء خمسة أشخاص من قاطني الحي الذين رفضو إخلاء مساكنهم.
  4. بمبادرة من السلطات الإقليمية تم تأدية السومة الكرائية لكل الساكنة دون استثناء إلى حين إنتهاء أشغال التجزئة وتسليم البقع الأرضية لأصحابها وبالتالي فلم تكن هناك أي عائلة مشردة، وأن السلطات العمومية أوفت بجميع وعودها تجاه هذه الفئة من المواطنين تحت الإشراف الفعلي للسيد عامل إقليم الحسيمة.
  5. المشروع يوجد حاليا في الأطوار النهائية وسيتم تسليم بقع الشطر الأول للمستفيدين أواخر شهر يناير 2020 على أبعد تقدير.
  6. لقد أوفت المصالح المعنية بجميع إلتزاماتها فيما يتعلق بهذا المشروع، تحت إشراف السيد عامل إقليم الحسيمة.
  7. إن لجنة التتبع وهي تقدم التوضيحات السالفة الذكر، لتستنكر بشدة المغالطات التي جاء بها المقال السالف الذكر، الصادر عن أشخاص هدفهم الوحيد هو خلق البلبلة بين ساكنة الحي والتشويش على عمل المؤسسات العمومية، التي تحتفظ بحقها في الرد على هذه المغالطات بكل الوسائل المتاحة واللجوء إلى العدالة فيما يخص نشر الأخبار الكاذبة.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .