-
°C
+ تابعنا

افتتاحية.. بقلم: أمين نشاط

الرئيسية أخبار الشمال إنطلاق المرحلة الثانية من مبادرة ”سلامة في العمل” بالحسيمة بحضور ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان

إنطلاق المرحلة الثانية من مبادرة ”سلامة في العمل” بالحسيمة بحضور ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان

كتبه كتب في 24 أكتوبر 2020 - 11:22 ص

استقبل عامل إقليم الحسيمة، السيد فريد شوراق رفقة السيد محمد بودرا رئيس بلدية الحسيمة زوال اليوم الجمعة 23 أكتوبر 2020، بمقر العمالة، السيد لويس مورا ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان، وذلك في إطار إعطاء انطلاقة مبادرة ” سلامة في العمل ” في العالم القروي، في مرحلتها الثانية، وهي المبادرة التي تهدف للاستجابة إلى فترة ما بعد رفع الحجر في مكان العمل، من خلال التأكيد على المشاركة الاقتصادية للمرأة القروية. المؤطرة في إطار التعاونيات الفلاحية، والصناعة التقليدية، كما يأتي اللقاء لتطوير برنامج مستدام للمرأة القروية، تدعمه المصالح العمومية والجمعيات المحلية والمهنية.

وانطلقت فعاليات المرحلة الثانية من مبادرة ” سلامة في العمل ” بمقر غرفة الصناعة التقليدية بالحسيمة، بحضور ممثل عن صندوق الأمم المتحدة للسكان، ورئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة طنجة، مندوبة الصناعة التقليدية بالحسيمة، وكاتب عام الغرفة الجهوية للفلاحة بجهة طنجة، حيث تروم هذه المبادرة تقوية القدرات بالمقاولات الصناعية لدعم النساء العاملات، والتأكيد على المشاركة الاقتصادية للمرأة القروية.

لويس مورا ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان أكد في تصريح له بالمناسبة أن مبادرة ” سلامة في العمل ” تدخل مرحلتها الثانية، بعد أن تم إطلاق المرحلة الأولى بعدد من المقاولات الصناعية لدعم النساء العاملات، وأضاف أن هذه المرحلة تهم التعاونيات الحرفية والفلاحية، حيث سيتم فيها دعم أكثر من 1200 امرأة، تشتغل في 120 تعاونية فلاحية وحرفية في جهة طنجة تطوان الحسيمة، ويتوقع أن يستفيد أكثر من 50.000 شخص في محيطهن المباشر.

وتهدف “سلامة في العمل”  في العالم القروي إلى توعية وتقوية مهارات النساء العاملات في التعاونيات في المجال القروي، من خلال التواصل من أجل تغيير السلوك، والتدابير الوقائية في الفضاءات المشتركة وأدوات الحماية الفردية، وسيتم إنتاج حقائب السلامة ومحتوياتها من قبل النساء أنفسهن، مما يسمح لهن بالمشاركة الفاعلة في هذه العملية وتحقيق مداخيل إضافية.

رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة طنجة تطوان الحسيمة السيد امحمد احميدي أكد أن مشاركته تأتي في إطار الشراكة التي تربط مؤسسته بصندوق الأمم المتحدة للسكان، لدعم المرأة القروية، المؤطرة في التعاونيات، حيث تشكل مبادرة ” سلامة في العمل ” في مرحلتها الثانية دعم العديد منها وجعلها قادرة على الانتاج والمنافسة، حيث تم اختيار الحسيمة لاعطاء انطلاقة هذه المبادرة، والتي ستصل في القريب لكل مناطق الجهة التي توجد فيه أزيد من 1000 تعاونية للصناعة التقليدية، منها 140 تعاونية بإقليم الحسيمة.

الكاتب العام للغرفة الجهوية للفلاحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، السيد مكي الحنودي قال في تصريح له بالمناسبة أن ” هذه الزيارة لممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان تأتي في إطار برنامج “سلامة في العمل” الذي أطلقه UNFPA بهدف توعية وحماية ودعم النساء العاملات من أجل ضمان مشاركتهن في إنعاش النمو ، في بيئة عمل آمنة “، مضيفا أنه ” تم توزيع مجموعة من الأدوات الخاصة بالتعقيم والوقاية من تفشي فيروس كوفيد 19 على رئيسات تعاونيات فلاحية نسائية قروية ورئيسات تعاونيات الصناعة التقليدية بإقليم الحسيمة “، وأشار إلى أن هذه المبادرة ” مثمرة والتنسيق واعد لفائدة التعاونيات النسائية النشطة بقطاعي الصناعة التقليدية والفلاحة “.

السيدة رابحة المرابط رئيسة تعاونية الوفاء لإنتاج وتسويق الملابس الجاهزة بامزورن، أكدت أن تعاونياتها استفادت معية أربعة تعاونيات أخرى حاصلة على شهادة ” التقييس ” في صنع الكمامات، من مندوبية وزارة التجارة والصناعة والاقتصاد الأخضر والرقمي، من مبادرة ” سلامة في العمل “، التي تستهدف النساء العاملات في العالم القروي، من حيث التكاوين والتأهيل في التسويق والدعم، مشيرة إلى أن هذه المبادرة تعتبر رائدة في الإقليم ومكنتها من تشغيل 40 امرأة في العمل التعاوني الخاص بإنتاج ” الكمامات “.

وتهدف هذه المبادرة المشتركة إلى أن تكون خطوة أولى في تطوير برنامج مستدام للمرأة القروية، تدعمه المصالح العمومية والجمعيات المحلية والمهنية. وتأخذ بعين الاعتبار التداعيات التي عانت منها النساء العاملات في التعاونيات القروية بعد توقف النشاط الاقتصادي بسبب تفشي مرض كوفيد 19.

خالد الزيتوني/التبريس

شارك المقال إرسال
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .