-
°C
+ تابعنا

افتتاحية.. بقلم: أمين نشاط

الرئيسية آخر ما كاين وسط دعوات بمحاسبة المسؤولين.. المغرب ينهي مشاركته في أولمبياد طوكيو في المركز 63

وسط دعوات بمحاسبة المسؤولين.. المغرب ينهي مشاركته في أولمبياد طوكيو في المركز 63

كتبه كتب في 9 أغسطس 2021 - 10:20 ص

أنهى الوفد المغربي المشارك في أولمبياد طوكيو، مسيرته في المركز 63 عالمياً، بميدالية ذهبية وحيدة حققها العداء سفيان البقالي.

و غادر كافة أعضاء الوفد المغربي العاصمة اليابانية منذ اليوم الأول، بعد توالي إقصاء المشاركين من الأدوار الأولى.

الوفد المغربي المتوجه إلى طوكيو الذي يتكون من 105 فرد منهم 48 رياضي فقط، أثار الكثير من التساؤلات حول تخصيص ميزانيات ضخمة لسفر وفد للسياحة، بينهم عشرات الأشخاص بدون مهمة.

وغطى الفشل الذريع والغير المسبوق على المشاركة المغربية في أولمبياد طوكيو، حيث لم يحقق الرياضيون أية نتيجة إيجابية، أو ميدالية في كافة الرياضات.

و دعا مغاربة على شبكات التواصل الاجتماعي بمحاسبة المسؤولين على تدهور بعض الرياضات بالمملكة، كألعاب القوى التي تسبب عبد السلام أحيزون منذ توليه الرئاسة بيد من حديد في إندحار مخيف، فضلاً عن رياضة التنس التي كان فيها المغرب ضمن عشر دول في العالم بفضل نجوم كبار كيونس العيناوي و هشام أرازي و كريم العلمي، دون نسيان رياضة الكراطي والسباحة وركوب الخيل.

وبالعودة إلى ألعاب القوى المغربية، فشل عبد السلام أحيزون الذي بصم على 15 عاماً من الفشل دون أن يحصد المغرب أية ميدالية ذهبية أول لقب عالمي (الرتبة الأولى).

و سبق لأبطال عالميين أن رفعوا الورقة الحمراء في وجه ‘أحيزون’ مطالبين إياه بالابتعاد عن أن الرياضات، أبرزهم هشام الكروج، سعيد عويطة، لإستعادة بريقها على أيدي الرياضيين، لكن أحيزون ظل متشبثاً بكرسي الرئاسة، رغم مسلسل الفشل الذي بصم عليه، بعدما كانت ألعاب القوى، ترفع العلم الوطني خفاقاً.

شارك المقال إرسال
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .