الرئيسية آخر ما كاين السكوري يكشف عن إحداث 17 ألف منصب شغل في ظرف شهرين

السكوري يكشف عن إحداث 17 ألف منصب شغل في ظرف شهرين

كتبه كتب في 11 يناير 2022 - 7:28 م

كشف وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، تم إحداث 17 ألف منصب شغل خلال الشهرين الأخيرين تشمل جل التراب الوطني، مؤكدا أن “المهم في إحداث مناصب الشغل هو أن تكون هناك عدالة مجالية، في إطار ترسيخ الدولة الاجتماعي”.

وأوضح السكوري، في معرض رده على أسئلة النواب البرلمانيين، خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي عقدت الاثنين 10 يناير 2022، أن الوزارة قامت بتوجيه مهم كي تكون المباريات على المستوى الإقليمي من أجل تقريب الفرص للمواطنين في الأقاليم التي يقطنون بها، أي دون تحملهم تكاليف التنقل.

وأفاد الوزير أنه من خلال ميثاق الاستثمار تتم معالجة قضية العدالة المجالية، من أجل تشجيع الجهات الأقل حظا -في وقت سابق- على الاستثمارات وأخذ فرصتها، مشيرا إلى أن الوزارات التي لها قطاعات تنتج الاستثمارات في هذا المجال فهي مدعوة للاستثمار وتغطية كل مناطق المملكة ومن ضمنها القطاعات في المجال الصناعي.

وقال السكوري، إن الحكومة جاءت ببرامج للتشغيل على الصعيد الوطني، مع الأخذ بعين الاعتبار كل الفئات العمرية، معتبرا أن البرامج المهيكلة في مجال التشغيل وخلق المقاولات تستلزم التقائية السياسات العمومية في مواصلة تنفيذ المشاريع والبرامج.

وأوضح وزير الإدماج الاقتصادي، أن الحكومة وضعت، تنفيذا لتوجيهات الملك محمد السادس، خارطة طريق للبرامج المهيكلة في مجال التشغيل وخلق المقاولات، مبرزا أن هذه البرامج “تكتسي أهمية خاصة في سياق تنزيل النموذج التنموي الجديد”.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، أكد أن الحكومة الحالية تعمل على تنفيذ سياسات عمومية تروم توفير مناصب الشغل وتعزيز مناخ الأعمال، من خلال اعتماد مقاربة تراعي الجانبين الاجتماعي والاقتصادي، مشيرا إلى أنها تنكب بقوة على مدارسة أزمة الشغل ووضع التصورات الكفيلة بتجاوزها، حيث عقدت الحكومة  أربع اجتماعات للجنة الوطنية للاستثمار.

وأضاف الوزير، أن الحكومة صادقت أيضا على ما مجموعه 31 مشروع اتفاقية استثمار من شأنها توفير 11 ألف و300 منصب شغل، مبرزا أن هذه الاستثمارات “الهامة جدا”، والتي تبلغ قيمتها الإجمالية حوالي 22.5 مليار درهم، سُجلت رغم التداعيات الاقتصادية للجائحة واللايقين الذي يخيم على الاستثمار.وذكر بأن القطاعات الحكومية المختلفة تدرس آليات التدخل في ملفات التشغيل، وتتابع الحوار مع العاملين في القطاعات التي تعاني من فقدان مناصب الشغل بسبب الجائحة.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .