-
°C
+ تابعنا

افتتاحية.. بقلم: أمين نشاط

الرئيسية أخبار الشمال عميدة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان تضع الترتيبات التنظيمية لإجراء امتحانات الدورة الخريفية

عميدة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان تضع الترتيبات التنظيمية لإجراء امتحانات الدورة الخريفية

كتبه كتب في 26 ديسمبر 2023 - 11:18 م

بعد انتهاء الدورة الخريفية تقوم عميدة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان، بكل الإجراءات استعدادا لاجتياز الطالبات و الطلبة لامتحانات الدورة الخريفية ابتداء من الأسبوع الاول من يناير، وتهييئ الظروف المواتية.

وفي تصريح لجريدة شمال بريس، أكدت عميدة الكلية الدكتورة مارية بوجداين، على ان ظروف اجتياز الامتحانات ممزوجة بالكثير من التحديات والصعوبات حيث ان الاكتظاظ يزيد من صعوبة المراقبة و الضبط، الشيء الذي يؤرق الاساتذة و الاداريين في الحفاظ على مبدأ المساواة و تكافؤ الفرص، متعهدة بالقيام باللازم لفرض الاحترام المتبادل على الجميع و القيام بالواجب و بكل مسؤوليته حتى تمر الامتحانات على احسن وجه، داعية إلى اضفاء المصداقية على الامتحانات، والحفاظ على قيمة الاستاذ والطالب والموظف وهيبة المؤسسة و قوة القانون.

فمنذ تعيين الدكتورة مارية بوجداين عميدة على كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان، لم تتوانى في البحث عن مقاربات عملية جديدة و أكثر نجاعة لتدبير شؤون المؤسسة، من خلال القيام بإعادة صقل مفهوم الانتماء للكلية و للجامعة وفق رؤية اصلاحية تتماشى مع توجهات الدولة الحديثة، وايضاً اعتماد مبدأ التواصل المرن والحوار الجاد المفضي لتحقيق حكامة داخل مرفق الكلية بشكل أفقي بين مختلف مكونات المؤسسة بهدف الحفاظ على وحدتها وإرساء مبدأ التعاون والتماسك والتنافس الشريف بينها.

حيث اصبحت المعلومة في متناول من له الحق في الوصول اليها، إذ تم فتح ملفات الاستحقاق في وجه جميع السيدات والسادة الاستاذة الذين وصلوا مرحلة الانتقال من درجة إلى اخرى وبكل شفافية، كما تم تحسين عدة خدمات داخل الكلية، بما فيها احداث خمس مختبرات للبحث وتحسين الخدمات الإلكترونية في وجه الطلبة لتيسير ولوجهم للمعطيات الخاصة بهم والتفاعل مع قاعدة البيانات الخاصة بحقوقهم، والقيام بما يمكن القيام به بمحض ارادتهم.

حيث يتضح اليوم بالملموس أن العميدة ماضية نحو تنميط الوظائف والأدوار المسندة اليها، وإطلاق مرحلة جديدة من عمر الكلية سواء فيما يتعلق بالحياة البيداغوجية والعلمية او الجانب الإداري والمهني او الجانب الاعلامي والتواصلي، مما ينبئ بحكامة إيجابية تؤطرها روح المسؤولية والعمل المشترك.

شارك المقال إرسال
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .