-
°C
+ تابعنا

افتتاحية.. بقلم: أمين نشاط

“شمال بريس” جريدة إلكترونية تم إنشائها في 01 أبريل 2017، حاصلة على شهادة الملائمة القانونية طبقا لمقتضيات المادة 125 من القانون 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر، وذلك بعد الإستجابة للشروط القانونية الواردة في المادتين 6 و 8 من نفس القانون.

تقدم الجريدة خدمات إعلامية متميزة هدفها هو مواكبة الأخبار ومختلف الأحداث والتظاهرات التي تعرفها جهة طنجة تطوان الحسيمة خصوصا والمملكة المغربية بشكل عام، وعلى المستوى الدولي أيضا.

ونعمل من خلال الجريدة على استحضار مقاربتنا لمختلف الأحداث من خلال “الدقة والتوثيق” ملتزمين بـ”المبادئ المهنية” في إطار مؤسساتي وخط تحريري واضح يشكل سر قوتنا بعيدا عن أي محاولة لخلق أحداث خيالية أو التهويل والمبالغة في أخرى سعيا “للتميز”.

اعتمادنا على عنصري “المصداقية والموضوعية”، كفيلان بإيصال المادة الخبرية بصيغة يمكن الوثوق بصحتها، وبطبيعة الحال سنعمل بكل جد من أجل التقيد بالضوابط المهنية خلال التجربة الجديدة، وذلك عبر الإسهام في نشر الوعي العام بالقضايا التي تهم المواطن المغربي، وأيضا من أجل تعزيز حق الإنسان في المعرفة والديمقراطية وحقوق الإنسان واحترام الحريات وقيم التسامح.

وتشتغل جريدة شمال بريس الإلكترونية بلا انتماءات سياسية أو حزبية أو انحيازات عقائدية أو مذهبية أو طائفية مسبقة، مستندين في الفكر والرؤية على إيمان عميق بدولة المؤسسات وبثوابت الدولة التي تجعل من القانون المرجعية الأولى، مهتمين بجميع القضايا الحيوية التي تخص المواطن المغربي في إطار ثوابت الأمة من أجل الحرية والكرامة والديمقراطية والمساواة وكل القيم الإنسانية النبيلة.

جريدة شمال بريس الإلكترونية تسمح لجميع أصحاب مقالات الرأي بالمشاركة في إبداء اراءئهم من خلال مقالات الرأي والتحليل والتعليق، التي تنشر في ركن الرأي، لكن بشرط الإلتزام بمبادئ خط التحرير كما هي منصوص عليها في هذا الميثاق. مع التأكيد على أن ما يعبر عنه هؤلاء من مواقف وآراء لا تعبر إلا عن رأي أصحابها. وستمتنع الجريدة عن نشر كل مقال لا يطابق هذه المبادئ أو عندما يتضمن ما من شأنه المس بأخلاقيات المهنة، أو أية معلومات و وقائع مشكوك في صحتها ويلزم التحقق منها ومقابلتها بمعلومات مضادة ضمانا للتوازن.

كما تفتح الجريدة المجال لتعدد الآراء عبر تعاليق مضبوطة غير خارجة عن السياق وفق القوانين الصادرة في هذا المجال سعيا لكسب ثقة الزوار.

ونسعى من خلال هذه الجريدة وذلك بالتنسيق مع فريق عمل احترافي متميز إلى تقديم محتوى إخباري يتسم بالسبق والحصرية، ويتحرى أعلى درجات الدقة والمصداقية.