-
°C
+ تابعنا

افتتاحية.. بقلم: أمين نشاط

الرئيسية أخبار الشمال لفتيت: يجب بلورة برنامج جديد يوفر فرص الشغل بعد طنجة الكبرى

لفتيت: يجب بلورة برنامج جديد يوفر فرص الشغل بعد طنجة الكبرى

كتبه كتب في 22 فبراير 2018 - 11:40 م

قال وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، إن الوقت قد حان للتفكير في برنامج جديد، بعد الانتهاء من تنزبل برنامج “طنجة الكبرى“، يتمحور حول إنعاش فرص الشغل على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع، انعقد أمس الأربعاء، وخصص للاطلاع على تقدم وتقييم المشاريع التنموية المنجزة في إطار برنامج “طنجة الكبرى“، الذي أطلقه  الملك محمد السادس في شهر شتنبر 2013.

وقال لفتيتبعد التفعيل الأمثل لبرنامج “طنجة الكبرى”، آن الأوان للتفكير في برنامج آخر يتمحور بشكل أكثر تحديدا على إنعاش الشغل على مستوى الجهة“.

وأبرز وزير الداخلية، أن طنجة تتوفر على ما يكفي من البنيات التحتية والآليات لإنجاح هذا الرهان.

وأشار عبد الوافي لفتيت، أن برنامج طنجة الكبرى “يجسد العناية السامية التي ما فتئ يوليها  الملك محمد السادس لساكنة جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، ويعكس اهتمام كافة الأطراف المعنية بجعل هذه الجهة قاطرة للتنمية“.

وأشاد الوزير ” بالتزام مختلف الأطراف بإنجاز أوراش هذا المشروع في الآجال المحددة، مشددا على أهمية هذا البرنامج لتوطيد موقع طنجة كوجهة مفضلة للاستثمارات الوطنية والأجنبية“.

من جهته، أبرز رئيس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، إلياس العماري، أن المشاريع المندرجة في إطار هذا المخطط قد تم الانتهاء منها أو هي في المرحلة الأخيرة من الإنجاز، مؤكدا أهمية وضع برنامج يتمحور حول إنعاش الشغل.

وأضاف أن جهة طنجة، التى تعد مركزا اقتصاديا مهما، تتوفر على إمكانات مهمة يتعين أن تمثل أسس مخطط جديد يرمي إلى تحفيز الشغل فى مختلف الأقاليم.

يذكر أن الملك محمد السادس، كان  قد أعطى الانطلاقة لمشروع “طنجة الكبرى” في شتنبر من السنة الماضية، والذي امتد على فترة خمس سنوات من سنة 2013 إلى سنة 2017، فضلا عن تدشينه لمشروع “طنجة المتوسط” في عام 2008.

شارك المقال إرسال
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .