الرئيسية خارج الحدود قيادي في جماعة العدل و الاحسان متابع بتهم خطيرة من طرف القضاء الإسباني

قيادي في جماعة العدل و الاحسان متابع بتهم خطيرة من طرف القضاء الإسباني

كتبه كتب في 20 سبتمبر 2020 - 4:33 م

أكدت مصادر مطلعة من اسبانيا، أن شرطة بلدية أغيلاس águilas بمنطقة مورسيا جنوب شرق إسبانيا، فتحت تحقيقا قضائيا مع “منير بنجلون الأندلسي”، رئيس فيدرالية الهيئات الدينية الإسلامية بإسبانيا (الفيري)، وأحد الشخصيات المعروفة في بلاد المهجر والمحسوبة على جماعة العدل والإحسان.

ووفق ما أفاد به موقع “دين بريس”، الذي أورد الخبر، فإن الشرطة الاسبانية حررت محاضر قضائية ضد “بنجلون”، حيث وجَّهت إليه تهما مثل التحريض على الهجرة السرية، وانتهاك قانون الشغل الإسباني، وعدم التصريح بالعمال لدى الضمان الاجتماعي، وهي كلها مخالفات وجرائم يعاقب عليها القانون الإسباني، وقد تصل فيها العقوبات إلى حد السجن.

وحسب ذات المصدر، فإن هذه الاتهامات الخطيرة، جاءت بعد قيام السلطات المحلية بحملة تفتيش مباغتة لشركة في ملكية “بنجلون” كانت بصدد بناء مسجد بالمنطقة، فتمكَّنت تلك المصالح من معاينة مجموعة من الانتهاكات القانونية، على رأسها تشغيل مهاجرين مغاربة بطريقة سرية، وبدون عقود عمل، إضافة إلى حرمانهم من حقوقهم القانونية، وذلك بالامتناع عن التصريح بهم لدى مؤسسة الضمان الاجتماعي.

وبعد إثبات هذه الجرائم ضد “بنجلون” وشركته، تم إطلاق سراحه بكفالة تقارب 20 ألف يورو، مع إلزامه بالرد القانوني على التهم الموجهة إليه من قبل المحكمة المختصة، وهي تهم قد تكون محل عقوبات سالبة للحرية، مع إمكانية الحكم أيضا على المشتبه فيه بغرامات مالية كبيرة.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .