exemple de texte alternatif
exemple de texte alternatif
exemple de texte alternatif
الرئيسية سياسة فهم تصطّى مع العدل والإحسان.. نقاش حول أمريكا وفلسطين وصمت على البوليساريو والكركرات!

فهم تصطّى مع العدل والإحسان.. نقاش حول أمريكا وفلسطين وصمت على البوليساريو والكركرات!

كتبه كتب في 23 نوفمبر 2020 - 2:48 م

بعد ما وضعت نفسها خارج لحظة الإجماع الوطني، بخصوص التطورات الأخيرة في الصحراء المغربية وتدخل القوات المسلحة الملكية لتحرير معبر الكركرات من ميليشيات البوليساريو، حلت عقدة لسان جماعة “العدل والإحسان، التي تستعد لتنظم لقاء لمناقشة “انعكاسات الانتخابات الأمريكية على القضية الفلسطينية”!.

الجماعة، التي لا تتواني في التعبير عن مواقفها في أي حادث أو حدث، خاصة عندما تكون الدولة “طرفا”، لم تجد في معركة المغرب ضد استفزازات الانفصاليين، التي تقاطرت بشأنها بيانات دول ومنظمات وطنية ودولية، مشيدة بالخطوة المغربية، وتلاشت فيها الاختلافات الحزبية والأيديولوجية بين التيارات السياسية والمدنية المغربية، دفاعا عن القضية الوطنية، (لم تجد فيها) ما يستدعي النقاش أو حتى التعبير عن موقف صريح وواضح داعم للقضية الأولى لجميع المغاربة.

وفي الوقت التي تتوالى مواقف الدول الصديقة والشقيقة الداعمة للمغرب، فضلت جماعة “العبادي” مناصرة قضايا فلسطين والاستنكاف عن مناصرة قضايا المغرب!، إذ تستعد “الهيأة المغربية لنصرة قضايا الأمة”، المحسوبة على الجماعة، لتنظيم ندوة مغاربية تتناول “انعكاسات الانتخابات الأمريكية على القضية الفلسطينية”.

من الواضح أن “تحرير” أرض مغربية لا يثير لدى الجماعة أي حماسة أو حس بالوطنية أو حتى شهية للتعبير عن الامتنان لدولة مسؤولة عن حماية الحدود، في وقت اتحد فيه المغرب، حكومة وشعبا ، للدفاع عن مغربية الصحراء.

موقف “إخوان العبادي” يكشف بالملموس أن بين ظهرانينا من يزعم الدفاع عن الشعب ومصالحه، وهو لا يتواني عن الطعن في المغرب والوطن من الخلف.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .