الرئيسية سياسة عزيز أخنوش يفتتح أكاديمية “الأحرار” لتكوين منتخبي المستقبل

عزيز أخنوش يفتتح أكاديمية “الأحرار” لتكوين منتخبي المستقبل

كتبه كتب في 18 يناير 2021 - 3:37 م

أعلن عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار عن افتتاح أكاديمية للحزب، تعنى بتكوين منتخبي المستقبل.

وقال أخنوش خلال ندوة صحفية، اليوم بالرباط إن “أكاديمية التجمع الوطني للأحرار من أجل منتخب الغد”، إضافة نوعية للمشهد السياسي الوطني وسابقة في تاريخ الأحزاب السياسية بالمغرب.

وأضاف رئيس الحزب، أن إطلاق برنامج أكاديمية التجمع الوطني للأحرار يأتي انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية التي تؤكد على أهمية الرقي بالعمل السياسي وتدبير الشأن العام.

وتابع قائلا ”سيدنا الله ينصرو أكد في مجموعة من الخطب السامية، على ضرورة تجديد الأحزاب السياسية لآليات الاشتغال، وتكوين أطر ومنتخبين قادرين على التجاوب المستمر مع انتظارات المواطنين والتفاعل مع الأحداث والتطورات، وداخل التجمع الوطني للأحرار، التقطنا الرسالة وكنعتابرو باللي التكوين والتأهيل رافعة أساسية للارتقاء بالممارسة السياسية”.

وأكد أخنوش أن المغرب في حاجة لفاعل حزبي ملم مهامه الانتدابية، حتى يكون عند حسن ثقة المواطنين، مضيفاً أن المملكة في حاجة أيضا إلى فاعلين ترابين متمكنين من العرض السياسي، ولهم القدرة على ترجمته على المستوى الترابي.

وأوضح المتحدث ذاته على أن أكاديمية الحزب ستساهم لا محالة في تقديم منتخبين مستعدين لتحمل المسؤولة، وعلى دراية كافية بواجباتهم وبهوامش وحدود اختصاصاتهم وسبل التفاعل الإيجابي مع انتظارات المواطنين طيلة مدة ولايتهم.

هذا البرنامج، يضيف أخنوش أنه يساهم كذلك في إنجاح محطة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، من خلال حث المرشحين على تخليق الحملة الانتخابية وحسن تدبير مختلف مراحلها وصولا إلى ما بعد الانتخابات عندما يتعلق الأمر بتحمل المسؤولية وتدبير المجالس المنتخبة.

وقال المسؤول الحزبي، إن هذا المشروع يسعى أساسا لمواكبة الشباب ولتوسيع الدراية والإلمام بكل ما يخص التدبير الترابي وإكراهات سياسة القرب وسبل النجاح في تدبير الشأن العام.

برنامج أكاديمية التجمع الوطني للأحرار، يضيف أخنوش أنه سيمكن في مختلف الهياكل والتنظيمات، من توحيد لغة الخطاب الذي يحاور به الحزب المغاربة، “لغة الحقيقة والوضوح والدراية بالشأن العام، لنكون جميعا على نفس المستوى من الكفاءة والقدرة على التدبير الناجع للمؤسسات” يضيف المتحدث.

وأضاف رئيس الحزب، أن الأكاديمية ستمكن المرشحين كذلك من التعرف بشكل دقيق على تاريخ وقيم ورؤية حزب التجمع الوطني للأحرار، وعرضه السياسي ومنهجية عمله والعناصر والمفاهيم المحددة لخطابه.

وتابع “الحمد لله هذه البوابة اليوم جاهزة بفضل أطر الحزب وقيادته ومجموعة من الأساتذة الجامعيين البارزين على الساحة العلمية والفكرية والوطنية واللي ساهموا معانا مشكورين بالمداخلات القيمة ديالهم، قدرنا نكونوا في الموعد ونخرجوا هاد الأكاديمية للوجود، رغم ظروف جائحة كوفيد19، باستثمار ما تمكنه الإمكانيات الرقمية، وهي محطة جديدة تؤكد الريادة الرقمية للأحرار”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .