الرئيسية آخر ما كاين بسبب تصريحاته الأخيرة.. نشطاء يهاجمون الرئيس الجزائري ويطلقون هاشتاغ “تبون_بلع_فمك”

بسبب تصريحاته الأخيرة.. نشطاء يهاجمون الرئيس الجزائري ويطلقون هاشتاغ “تبون_بلع_فمك”

كتبه كتب في 4 يونيو 2021 - 8:01 م

بعد استهداف الرئيس الصوري الجزائري، عبد المجيد تبون، المملكة المغربية ورموزها في تصريحاته العدائية الأخيرة، أطلق رواد مواقع التواصل الإجتماعي ونشطاء مغاربة، حملة للرد على تبون والتصدي له ولمخططات الجنرالات الذين يسعون لترويض الرأي العام وصرف النظر في الجزائر وغض الطرف عن الحراك الشعبي الذي يطالب برحيل العسكر وإقامة دولة مدنية.

وقد أطلق المدون المغربي “نبيل حربز” ومجموعته ”اليمين القومي“، هاشتاغ #تبون_بلع_فمك، كرد على تصريحات الرئيس الجزائري الأخيرة خلال مقابلة صحفية مع الأسبوعية الفرنسية ”لوبوان“، والتي تصدى لها المغاربة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، حيث هاجموا تبون وطالبوا منه الإبتعاد عن المغرب والبحث عن حلول للمشاكل التي تتخبط فيها بلاده بسبب سياسة الجنرالات التي يدفع ثمنها الشعب الجزائري.

وفي نفس السياق، عبر نشطاء آخرون عبر منصات التواصل الإجتماعي عن حبهم لوطنهم واعتزازهم بملك البلاد والتجند وراءه للتصدي لكل من سولت له نفسه المس برموز الدولة المغربية، حيث تفاعل المغاربة مع هاشتاغ #تبون_بلع_فمك، والذي تصدر قائمة الهاشتاغات المنشورة على موقع التواصل الإجتماعي تويتر.

وقد تم ذكر #هاشتاغ تبون_بلع_فمك الذي تم نشره أمس الخميس، 9700 مرة، حيث لازال يحتل الصدارة بموقع التواصل الإجتماعي تويتر، محققا 20161 إعجاب و 115271“ مشاركة“، فيما تم الوصول إليه من طرف 908000 شخص، في حين جمع هاشتاج #الله_الوطن_الملك الذي تم نشره بـ 2123 تغريدة، حوالي 5905“ إعجاب“ و 30830 مشاركة، فيما وصل إليه قرابة
336000 شخصا، محتلا بذلك الرتبة الرابعة بتويتر.

ولجأ العديد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي إلى بث مقتطف من خطاب الملك الراحل الحسن الثاني، الذي أثار فيه أهمية اكتشاف النوايا الحقيقية للدول المجاورة في إشارة منه إلى الجزائر واسبانيا، وكذلك اكتشاف القيمة الإنسانية والسياسية لجيراننا، والحقد الدفين الذي يكنونه للمغرب بسبب النجاحات التي يحققه بفضل سياسة وحنكة ملك البلاد.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم أيضا منذ التصريحات الأخيرة لتبون إطالق مجموعة من الهاشتاغات التي أعلن من خلالها أصحابها عن الدفاع عن ملك البلاد، مثل ”عاش ملكنا الغالي“، أو ”الله الوطن الملك“ ، أو ”ملكنا خط أحمر“، وذلك من أجل الحد من مناورات ومخططات العسكر بالجزائر التي يستهدف من خلالها المغرب، معتقدا بأنه قادر على اختراق المغاربة وزرع الفتنة بينهم.

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .