-
°C
+ تابعنا

افتتاحية.. بقلم: أمين نشاط

الرئيسية آخر ما كاين بعد توالي الخسارات المتتالية.. رياضة ”القتال غير المحدود” تفقد بريقها بالعلم المغربي يوم مارسها ”الزعيترات”

بعد توالي الخسارات المتتالية.. رياضة ”القتال غير المحدود” تفقد بريقها بالعلم المغربي يوم مارسها ”الزعيترات”

كتبه كتب في 13 نوفمبر 2022 - 4:44 م

يحصد آل زعيتر هزائم متتالية، في رياضة ”القتال غير المحدود”، حيث أن هؤلاء عاشقي ”البوزات” يعشقون الظهور بمظهر التباهي عبر وسائل التواصل الاجتماعي واهمين هم من يشرف الرياضة المغربية، بعدما فقدت هذه الرياضة بريقها بالعلم المغربي يوم مارسها هؤلاء الفاشلون.

آخر هذه الهزائم، هي الخسارة القاسية التي تجرعها عثمان زعيتر خلال نزاله أمام الامريكي مات فريفولا بالضربة القاضية في الجولة الاولى بعد مرور دقيقتين ونصف فقط خلال الدور الإقصائي المؤهل إلى بطولة “UFC” التي أقيمت السبت – الأحد الجاري بمدينة نيويورك الأمريكية.

هذه الهزيمة كشفت بالملموس الفشل الرياضي الذريع لهؤلاء ”الزعيترات”، حيث اتضح أنهم لا يملكون أي اهتمام بالرياضة إلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل إعطاء صورة وهمية على أنهم رياضيون بامتياز، لكنهم في الحقيقة عاشقوا ”الامتيازات والبزنس” لا علاقة لهم بالرياضة التي يعتبرونها مجرد غلاف لإخفاء نواياهم الحقيقية، والمتمثلة في التقرب من أصحاب القرار ليتجبروا على الشعب المغربي لدرجة عدم امتثالهم للقوانين.

هذه العقلية يلخصها ما أقدم عليه عثمان زعيتر، بعدما تم فصله من قبل رئيس المنظمة ذاتها، وذلك بعدما خرق البروتوكول الخاص بالأمن والمتعلق بالحد من تفشي كوفيد 19، حيث لم يحترم قواعد السلامة الصحية والشروط التي وضعتها المنظمة، وأبرزت المنظمة اثناء فصل عثمان أبو زعيتر، أن الأخير خرج من العزلة وأدخل شخص من الخارج، غير مخول له الدخول عبر إعطائه سواره الخاص من اجل عبور الأمن، حسب ما رصدته كاميرات المراقبة وقررت UFC، ناهيك عن استبعاد أخيه أبوبكر عن الحلبات لمدة سبعة أشهر بسبب تناوله منشطات محضورة، حيث ألفوا هؤلاء ”ثقافة السيبة” وعدم الامثتال للقوانين.

شارك المقال إرسال
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .