-
°C
+ تابعنا

افتتاحية.. بقلم: أمين نشاط

الرئيسية أخبار المغرب خبراء كنديون في الأمن والإعلام من أصل مغربي يعلقون على اختيار عبد اللطيف حموشي رجل سنة 2022

خبراء كنديون في الأمن والإعلام من أصل مغربي يعلقون على اختيار عبد اللطيف حموشي رجل سنة 2022

كتبه كتب في 3 يناير 2023 - 2:32 م

نظمت جريدة الصحافة الإلكترونية ندوة شارك فيها بالصوت والصورة، وبالرأي خبراء كنديون من أصل مغربي في مجال الأمن والإعلام، علقوا خلالها على اختيار طاقم جريدة الصحافة الإلكترونية للسيد عبداللطيف حموشي، شخصية سنة 2022.

وقال السيد عبد الكبير بلبصير الخبير الأمني الكندي من أصل مغربي، والمدير السابق لمكتب جنرال في صفوف القوات المسلحة الكندية في اتصال مع جريدة الصحافة الإلكترونية، “خلال فترة إشراف السيد حموشي على إدارة الأمن الوطني بالمغرب، شهدت هاته الأخيرة طفرة في المجال التكنولوجي والتحديت التقني لرجال الأمن في المغرب، وخصوصا مايتعلق بالأجهزة والمعدات والتدريبات”.

ويضيف الخبير بلبصير في كلمته، “إن التطور المؤسساتي يخلق نوعا من الاحترام والتقة على الصعيد الدولي، كما ان الأمن الوطني المغربي يتفوق على كتير من الدول من ناحية الجاهزية في العمليات، وهاته الجاهزية تعطي للمغرب نفودا دوليا مهما جدا”، يقول الخبير الأمني السيد بلبصير.

في بداية الندوة تم عرض تسجيل لحوار أجرته جريدة الصحافة الإلكترونية في مدينة لافال الكندية مع السيد هشام بلمهدر، أكد فيه على أن السيد حموشي أحدث ثورة ناعمة داخل إدارة الأمن الوطني، انعكست على طريقة تعامل رجال الشرطة مع المواطنين”.

من جهته، أكد الخبير الكندي من أصل مغربي في التواصل والإعلام، السيد عبدالله المزم، “إن السيد حموشي استثمر في الرأسمال البشري، حيث حرص على الاستعانة برجال أمن نزهاء شغلهم الشاغل تقديم خدمات جيدة للمواطنين، وتكريس مبدأ الاحترام المتبادل بين الإدارة والمواطنين، إضافة الى الاستثمار في مجال المعدات ووسائل العمل، وهاته النقاط الثلاث هي سر نجاح الإدارات على الصعيد الدولي”، يقول الخبير المزم.

وأضاف السيد المزم في معرض حديثه، “إن إدارة الأمن الوطني باتت قوية في تحليل المعطيات والمستندات، وهو ما أكسبها احترام وتقدير دول مثل أمريكا، ألمانيا، إسبانيا، فرنسا… على سبيل المثال لا الحصر، كما أن الحكامة الجيدة التي ينهجها السيد حموشي، خصوصا في التعاطي مع شكايات المواطنين من جهة، وتكريم رجال الأمن المتميزين من جهة أخرى، تجعل من الرجل شخصية السنة بامتياز، وعن جدارة واستحقاق”.

أما فيما يتعلق بمجال التواصل، فيضيف الخبير الكندي المزم ، “تتواصل مديرية الأمن باحترافية كبيرة، وتتفاعل بسرعة مع أي خبر يهم تخصصها، وتعتمد أسلوبا سلسا يسهل فهمه من طرف العموم، لا فيه لف ولا دوران، كما أن الناطق باسم الإدارة، السيد بوبكر سبيك يتوفر على مؤهلات عالية جدا في التواصل، وهي مسألة في غاية الأهمية، خصوصا وأن الإدارة تجمع بين حسن التواصل، والمستوى العالي في الرأسمال البشري والتقني”.

السيد محمد متزكي، رجل الأعمال المغربي الحامل للجنسية الإيطالية والفاعل الجمعوي، ثمن مجهودات السيد حموشي في تجويد خدمات مديرية الأمن، وأكد من جانبه أن تجربة المديرية يجب أن تعمم على المؤسسات العمومية المغربية كاملة، نظرا للمستوى العالي الذي وصلت إليه في خدمة الوطن والمواطنين، خصوصا وأن المغرب بات يجني ثمار تفوقها على الصعيد العالمي، حيث باتت كبريات الدول العظمى تولي المغرب الاحترام والتقدير اللائقبن في المجال الأمني، نظير ما تقدمه مديرية الأمن خدمات أمنية على الصعيد العالمي”.

شارك المقال إرسال
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .