-
°C
+ تابعنا

افتتاحية.. بقلم: أمين نشاط

الرئيسية أخبار المغرب المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في حالة يقظة بمناسبة حلول شهر رمضان

المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في حالة يقظة بمناسبة حلول شهر رمضان

كتبه كتب في 23 مارس 2023 - 3:15 م

كما جرت عليه العادة بمناسبة شهر رمضان المبارك، تشتغل مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) بكامل طاقتها للتحقق من تطابق المواد الغذائية الموجهة للاستهلاك والمعروضة في الأسواق الوطنية مع المعايير المعمول بها.

وحتى قبل حلول هذا الشهر الكريم، الذي يتميز بارتفاع الطلب على المواد الغذائية وتغير العادات الاستهلاكية، يتم تكثيف نظام المراقبة الصحية للمكتب على مستوى مؤسسات إنتاج المواد الغذائية المعتمدة لتجنب إلحاق أي ضرر بصحة المستهلك المغربي.

وفي هذا الصدد، رافقت القناة التلفزية الإخبارية “M24″، التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، مفتشي “أونسا” في زيارة لمصنع للأحبان بالرباط، بهدف التحقق من جودة منتجاته، بما في ذلك الحليب والجبن واللبن الرائب، نظرا للإقبال الكبير التي تحظى به لدى المستهلكين خلال شهر رمضان.

وحرص مفتشو المكتب على التحقق من إمكانية تتبع مسار المنتجات وفعالية المراقبة الذاتية بغرض التأكد من سلامة المنتجات المسوقة، كما أخذوا عينات من الحليب للتحقق من نسبة الحموضة أو ما إذا كان يحتوي على مضادات حيوية.

كما عمل مراقبو المكتب على التحقق من مدى احترام واتباع المنشأة لجميع مراحل سلسلة التبريد، من إنتاج الحليب ومعالجته، مرورا بتعبئته، وصولا إلى عرضه للبيع في ثلاجات نقاط البيع.

وأخذ المراقبون عينات من المواد الخام لإخضاعها لفحوصات تحليلية، بالإضافة إلى المراجعة المستفيضة لكافة الوثائق المتعلقة بأصل المنتجات التي يستخدمها المصنع ومدة صلاحية التراخيص الممنوحة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.

وأفادت المفتشة التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، سلمى إدري، بأن مصالح المكتب تتعزز خلال هذه الفترة وترفع من مستوى عمليات المراقبة الصحية التي يتم تنفيذها بانتظام على مدار السنة، مشيرة إلى أن المنتجات الرئيسية التي تستهدفها المراقبة تتمثل، بالأساس، في تلك التي يتم استهلاكها على نطاق واسع خلال شهر رمضان المبارك، على غرار منتجات الألبان واللحوم ومنتجات الصيد البحري والتمر والعصائر والعسل.

وفي هذا الصدد، دعت السيدة إدري المستهلك إلى المطالبة بالحصول على المنتجات التي تحمل رقم الاعتماد أو الترخيص المسلم من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أو تلك المستوردة، منبهة إلى الخطر الذي تحمله المنتجات المعروضة للبيع في الظروف غير مواتية (عدم الامتثال لمعايير سلسلة التبريد، والقرب من مصادر التلوث والعدوى، وما إلى ذلك) والمنتجات المسوقة في أماكن غير نقاط البيع المحددة.

وأضافت أن المستهلكين معرضون أيضا للمخاطر التي تنطوي عليها المنتجات المعبأة مسبقا في وحدات البيع دون ملصق أو تلك التي تحمل ملصقات لكنها غير معدة في المؤسسات المعتمدة/المرخصة أو المستوردة، إلى جانب المنتجات المعدة في نقاط البيع والتي لا تستوفي الشروط الصحية.

وأشارت إلى أن المستهلكين مدعوون إلى توخي الحذر بخصوص ثلاثة عناصر، وهي أماكن البيع وظروف العرض للبيع وأصل المنتج.

ويمكن للمواطنين الاتصال بالمكتب عبر مركز الاتصال (0801003637) أو صفحات التواصل الاجتماعي للاستفسار أو تقديم شكوى أو الإبلاغ عن أي مخاوف.

وخلال شهر رمضان تركز العادات الغذائية للمغاربة على قائمة معينة تحبذ بعض المنتجات على حساب أخرى، والتي يزداد استهلاكها خلال هذه الفترة، وبالتالي تأتي ضرورة التحقق من سلامة المنتجات قبل استهلاكها والاستفادة من الفوائد الصحية لصيام هذا الشهر الكريم.

شارك المقال إرسال
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .