افتتاحية بقلم : أمين نـشاط

الرئيسية أخبار الشمال العرائش تضع اللمسات الأخيرة لإحتضان منتدى المدن العتيقة

العرائش تضع اللمسات الأخيرة لإحتضان منتدى المدن العتيقة

كتبه كتب في 22 أبريل 2017 - 8:51 م

قال مدير المنتدى الدولي للمدن العتيقة، مشيج القرقري، أمس الجمعة بالرباط، إن المنتدى الذي تحتضنه العرائش يطمح لبلورة نموذج إفريقي متميز في تدبير وتثمين التراث المادي المحلي.

وأوضح القرقري، خلال ندوة صحافية خصصت لتقديم الدورة الخامسة للمنتدى الدولي، المنظم ما بين 27 و29 أبريل الجاري تحت شعار “التراث المستدام: التمويل والحكامة”، أن المنتدى يروم بلورة نموذج إفريقي متميز ومتفرد، يأخذ بعين الاعتبار خاصيات وخصوصيات المغرب في تدبير والحفاظ على التراث المادي.

وأشار إلى أن المنتدى، المنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، والذي يستضيف حوالي ثلاثين بلدا من مختلف أنحاء العالم، بينها 15 بلدا إفريقيا، سيتيح فضاء ملائما لتبادل والتواصل بين المدن والجماعات الإفريقية، من خلال إحداث شبكة للمدن والجماعات التراثية بإفريقيا.

وأضاف القرقري، وهو أيضا نائب رئيس مجلس جماعة العرائش، أن هذه التظاهرة تسعى أيضا لتوفير فضاء للنقاش والتفكير بشأن السبل والسياسات التي يتعين بلورتها لجعل التراث المادي دعامة للتنمية السوسيو الاقتصادية على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، الغنية بالمآثر التاريخية، منها على الخصوص موقعا ليكسوس ومزورا الشهيران.

غير أنه أعرب عن الأسف لكون الجماعات لا تتوفر على الوسائل المالية الكفيلة بتثمين التراث المحلي بشكل مستدام، مسجلا أن هدف المنتدى يتمثل في تشجيع الفاعلين العموميين والخواص على تثمين هذا “الكنز التراثي”، وتحويله إلى وسيلة للتنمية المستدامة، والإقلاع الاقتصادي والسياحي والإشعاع الثقافي، على المستوى الوطني والدولي.

من جهته، أبرز رئيس الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة وتنمية التراث، محمد سفياني، أن هذا المنتدى يطمح لتحقيق جاذبية تراث مدينة العرائش، التي تزخر بمؤهلات طبيعية واقتصادية واجتماعية، مسجلا أن إقليم العرائش ينخرط ضمن المخطط الوطني للتنمية السياحة (آزور)، ومن ثم “ضرورة إبراز هذا المؤهل المادي المتميز الذي يعود إلى حقب قديمة”.

كما يسعى المنتدى لأن يكون نافذة مفتوحة على الجنوب، مع ارتباط تاريخي وخاص بإفريقيا كنقطة ارتكاز لهذا الحدث، حيث يحضر ضمن كافة برامج التظاهرة.

كما دعا إلى جعل التراث المحلي وسيلة للتنمية المستدامة والاقتصادية بالجهة، مشيدا بالبرنامج الطموح لهذه الدورة التي تعرف حضور عدد من عمداء وممثلي مجالس ترابية مغربية وأجنبية ومؤسسات دولية ووطنية متخصصة في التراث.

وتقترح التظاهرة، التي تنظمها الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة وتنمية التراث والمجلس الإقليمي للعرائش وجماعة العرائش، برامج متنوعة تشمل على الخصوص معارض للصناعة التقليدية والتذوق لفنون الطبخ المتوسطي والإفريقي، وورشات للرسم لفائدة الأطفال. ودوري لكرة القدم لفائدة أحياء المدينة القديمة.

كما يتضمن المنتدى ورشات تهم على الخصوص “الجماعات الترابية والتراث المستدام: التمويل والحكامة”، و”التراث: التثمين والتمويل”، و”التراث المستدام والحكامة الجيدة”، و”دور المجتمع المدني في تثمين التراث”.

 

مشاركة
تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .