الرئيسية أخبار الشمال تنصيب أحمد الوجدي رئيسا للمجلس العلمي بإقليم فحص أنجرة، بحضور وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق

تنصيب أحمد الوجدي رئيسا للمجلس العلمي بإقليم فحص أنجرة، بحضور وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق

كتبه كتب في 10 يناير 2019 - 11:01 م

تم يوم الخميس 10 يناير 2019، بمدينة طنجة، تنصيب السيد أحمد الوجدي رئيسا جديدا للمجلس العلمي المحلي لإقليم الفحص–أنجرة.

وأبرز وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، ” أن مؤسسة العلماء مرتبطة ارتباطا وثيقا شرعيا وتاريخي بالإمامة العظمى، أي إمارة المؤمنين”، موضحا ” أن الله كرم الشعب المغربي بالحفاظ على إمارة المؤمنين وعقد البيعة التي تعتبر أصيلة في الإسلام”.

وأضاف السيد أحمد التوفيق في كلمة بالمناسبة، أن البيعة في المغرب عقد مكتوب باعت بموجبه مشروعية الحكم لولي أمرها مقابل إلتزامه بمبادئ معروفة لدى العلماء بـ “الكليات الخمس” أو “المبادئ العامة الكبرى الخمس”، موضحا أن المبدأ الأول يتمثل في عمل الحاكم على أن يحفظ للأمة دينها.

وتابع الوزير أن المبدأ الثاني يلتزم بموجبه الحاكم بحماية “أنفس وأرواح الناس” أي حماية البلد من العدوان، بينما يتمثل المبدأ الثالث في حماية النظام العام، أي حماية التعامل بين الناس كأمة ومجتمع، مبرزا أن المبدأ الرابع هو أن يحفظ لهم مالهم أي معيشتهم بكل ما يعنيه ذلك من تنمية وعدل، بينما يتمثل المبدأ الخامس في حفظ العرض أو الكرامة.

وخلص إلى أن دور العلماء يوجد في هذه الكليات الخمس، لكن على الخصوص في المبدأ الأول، داعيا العلماء والأئمة والمرشدين بالإقليم إلى العمل ضمن ثوابت الأمة، وفي مقدمتها إمارة المؤمنين والعقيدة الأشعرية والمذهب المالكي.

جرى حفل التنصيب بحضور الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى محمد يسف، وعامل إقليم الفحص – أنجرة عبد الخالق المرزوقي، وأعضاء المجلس العلمي المحلي وعدد من الأئمة والوعاظ ورؤساء المصالح الخارجية والمسؤولين المدنيين والعسكريين.

 

وفي اتصال هاتفي بالسيد أحمد الوجدي الرئيس الجديد للمجلس العلمي المحلي لإقليم الفحص–أنجرة، أكد لنا قائلا “ إن التشريف تكليف، لكن عندما يأتي التشريف على يد أمير المؤمنين يبقى دائما تشريفا ما فوقه تشريف رغم ضخامة التكليف وثقل مسؤوليته، إذ يقدر ما يعلو التشريف بقدر ما تزداد مسؤولية التكليف، مستحضرين توجيهات مولانا أمير المؤمنين أعزه الله ومنطوق وروح التشريعات المنظمة للمجالس العلمية “.

وأكد السيد أحمد الوجدي، أن غايتنا خدمة القيمين الدينيين ورعايا أمير المؤمنين بإقليم الفحص-أنجرة، مؤكدا ” أن المجلس العلمي المحلي لإقليم الفحص أنجرة مجال مفتوح للعلماء كي يؤدوا رسالتهم الدينية الوطنية بروح جماعية “.

لمحة بسيطة عن السيد أحمد الوجدي الرئيس الجديد للمجلس العلمي المحلي لإقليم الفحص–أنجرة :

أحمد الوجدي، من مواليد سنة 1968 بإقليم تطوان، حاصل على دبلوم الدراسات العليا تخصص الأحوال الشخصية وعقود التبرع من كلية الشريعة بفاس سنة 1997، حاصل على دبلوم الدراسات العليا تخصص الفقه وأصوله و أصول الدين من دار الحديث الحسنة الرباط سنة 1998، حاصل على الدكتوراه سنة 2003 في الشريعة تخصص الأحوال الشخصية وعقود التبرع من جامعة القروين كلية الشريعة بفاس، حاصل على شهادة التأهيل الجامعي في الحقوق سنة 2012 من جامعة عبد المالك السعدي.

ويشتغل السيد أحمد الوجدي كأستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بتطوان منذ 2005، بالإضافة لأستاذ زائر بكلية الحقوق بطنجة منذ 2007 إلى الآن.

بالإضافة لعدة مناصب منذ سنة 2009 إلى الآن، كعضو بالمجلس العلمي المحلي بعمالة الفحص أنجرة، و رئيس شعبة القانون الخاص بكلية الحقوق بتطوان، و منسق مجموعة البحث في القانون والأخلاق والإقتصاد.

ناهيك عن عدة مقالات منشورة بالعديد من المجلات، و موسوعة “فتح الفتاح” في فقه المعاملات، مؤلف : القاضي ابن رحال. دراسة وتحقيق أحمد الوجدي (قيد النشر).

مشاركة
تعليقات الزوار ( 1 )
  1. ابن عرفة ضفاف الرقراق :

    اولا الرجل بحكم معرفتي به،انه مدارة علمالمواريث والحقوق العينية في جامعة عبد المالك السعدي، منقطع القرين في المراقبة جليل المقام،ولي الله على التحقيق منقبضا عابدا،لا يشق له غبار في مواجهة الفساد والريع،
    فلا اعتقد ان الرجل يعتبر التعيين والتنصيب تشريفا بقدر ما هو تكليفا.
    فاللهم اجعله فاتحة خير على العلم العلماء،وارزقه القوة والصبر لتحمل مشاق الادارة والتدريس

    إضافة تعليق تعليق غير لائق

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .